شعار أومي جبيك

العدالة والسلام ونزاهة الخلق

المبشرين أوبلاتس مريم طاهر الولايات المتحدة

شعار أومي
الأخبار
ترجمة هذه الصفحة:

أخبار حديثة

أخبار الأعلاف

أرشيف الأخبار


أحدث الفيديو والصوت

المزيد من الفيديو والصوت>

سري لانكا: انعدام الأمن للمرأة في الشمال والشرق

ديسمبر 20th، 2011

جميع مجموعة الأزمات الدولية أصدر تقرير جديد ينظر إلى الافتقار الخطير لأمن النساء في شمال وشرق البلاد في أعقاب الحرب الأهلية الطويلة.

سري لانكا: انعدام الأمن للمرأة في الشمال والشرق يحذر من أن السيطرة العسكرة والمركزية لهذه المناطق - مع قوات الأمن السنهالية الذكورية على وجه الحصر - يخلق مشاكل خطيرة لسلامة المرأة ، وإحساسها بالأمان والقدرة على الوصول إلى المساعدة. ووفقاً للتقرير ، فإنهم لا يملكون سيطرة تذكر على حياتهم ولا توجد مؤسسات موثوقة يمكن اللجوء إليها. وتشعر مجموعة ICG بالقلق من أن الحكومة السريلانكية رفضت في الغالب قضايا الأمن للمرأة وفاقمت المخاوف ، في حين فشل المجتمع الدولي في تقدير التحديات التي يواجهها والاستجابة لها بفعالية.

"بعد مرور أكثر من عامين على انتهاء الحرب ، لا يزال العديد من النساء يعشن في خوف من العنف من قبل الدولة ومن داخل مجتمعاتهن" ، كما يقول آلان كينان ، كبير المحللين في Crisis Group ومدير مشروع سريلانكا. "لقد ألحق النزاع ضررا بالغا بالنسيج الاجتماعي وأدى إلى تعرض النساء والفتيات للخطر على مستويات متعددة. هناك حاجة إلى جهد متضافر وفوري لتمكينهم وحمايتهم ".

لقد أدت ثلاثين عاما من الحرب الأهلية بين الحكومة ونمور تحرير تاميل إيلام إلى عشرات الآلاف من الأسر التي ترأسها نساء في الشمال والشرق. ويظهر التقرير أنهم يكافحون يومياً للتعامل مع احتجاز أو غياب أفراد العائلة ، واستمرار النزوح والفقر المدقع.

وكانت النتائج على النساء والفتيات قاسية. تفيد مجموعة ICG أنه كانت هناك حوادث مثيرة للقلق تتعلق بالعنف القائم على النوع الاجتماعي ، حيث أجبرت العديد من النساء على ممارسة البغاء أو العلاقات الجنسية القسرية. وقد أدى الخوف من إساءة المعاملة وإعادة تأكيد المعايير الأبوية داخل مجتمع التاميل إلى تقييد الحركة النسائية وإعاقة فرص التعليم والعمل. إن حقيقة أن النساء يجب أن يعتمدن على الجيش من أجل الاحتياجات اليومية لا يضعهن فقط في خطر أكبر للعنف القائم على النوع الاجتماعي ، بل يمنعهن أيضًا من بناء القدرات داخل المجتمعات.

مزيد من المعلومات:

العودة للقمة